Wednesday 16 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
ایلاف - منذ 6 أشهر

قوة دول الساحل تلملم جروحها بعد الاعتداء على مقر قيادتها


مالي: قال خبراء ومسؤولون ان اعتداء 29 حزيران/يونيو على المقر العام لقوة دول مجموعة الساحل لمكافحة المسلحين الجهاديين، لم يلحق أضرارا فقط بسور المقر بل كشف ايضا عن ثغرات. وأكد قادة سياسيون وعسكريون ان الاعتداء لن يرهبهم علما أنه أوقع ثلاثة قتلى بينهم عسكريان ماليان قبل ثلاثة ايام من قمة في نواكشوط لمجموعة الساحل (موريتانيا ومالي وبوركينافاسو والنيجر وتشاد) حضرها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون،  وقال رئيس النيجر محمدو يوسوفو الرئيس الحالي لمجموعة الساحل لا ينبغي لهذه الهجمات ان تفت من عزمنا في حين ت

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الساحل

 | 

تلملم

 | 

جروحها

 | 

الاعتداء

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر