Thursday 22 February 2018
Contact US    |    Archive
ایلاف
1 months ago

اغتيال مارات : لوحة خالدة كانت رمز الثورة الفرنسية


لكل ثورة لوحتها. وللثورة الفرنسية لوحة موت مارات لجاك لويس ديفيد، التي صارت لهذه الثورة أيقونة فخلّدتها، حتى أعجب بها نابوليون بعد انهيار الثورة. إيلاف من دبي: تحتاج الثورات العظيمة توقيعًا خاصًا بها، صورة أو منحوتة طوطمية تنبض بالحياة، وتثير الحماسة في قلوب الأتباع والمريدين، وتصنع الأبطال القادة... و الشهداء . في زمن الثورة الفرنسية في عام 1789، كان الفنان جاك-لويس ديفيد رجل المرحلة على المستوى الفني، وصارت لوحته الاستثنائية موت مارات أكثر الرموز لعصر الثورة المضطربة في البلاد. كانت بوصلة ديفي

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

اغتيال

 | 

مارات

 | 

لوحة

 | 

خالدة

 | 

كانت

 | 

رمز

 | 

الثورة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
سورية