Saturday 23 June 2018
Contact US    |    Archive
ایلاف
5 months ago

شرق الموصل يتنفس الحرية مجددا رغم الدمار الذي يغطي الضفة الأخرى


الموصل: على الضفة الغربية من دجلة، لا يزال الدمار شاهدا على قساوة المعارك ضد الجهاديين في الموصل. لكن في الضفة الأخرى من النهر يستأنف السكان حياتهم عازمين على تعويض ما فات في القسم الاقل تضررا من ثاني أكبر مدن العراق. منذ استعادة القوات العراقية السيطرة على المدينة الشمالية من تنظيم الدولة الإسلامية، عاد المتعهدون والمستثمرون إلى الشطر الشرقي من المنطقة التي كانت يوما مركزا تجاريا إقليميا. يكرر السكان، ولا سيما النساء والشباب عبارة كسرنا حاجز الخوف ، عاقدين العزم على بث روح جديدة من الحرية في المدي

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

شرق

 | 

الموصل

 | 

يتنفس

 | 

الحرية

 | 

مجددا

 | 

رغم

 | 

الدمار

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
سورية