Thursday 21 September 2017
Contact US    |    Archive
ایلاف
13 days ago

ثمة جانب مضيء في «قم» الإيرانية


كانت قم هانئة حتى ثار الخميني على الشاه في 1979، فصارت قم حجر أساس الثيوقراطية الإيرانية، وموطن 200 ألف عالم دين إيراني. لكن ثمة جانب مضيء من هذه المدينة، تبرزه لوس أنجليس تايمز. لندن: قبل الثورة الإسلامية في إيران في عام 1979، كانت قم مدينة هانئة، وكانت كما وصفها الشاعر الأميركي الإيراني الراحل نادر نادربور: نساء موشحات ومنقبات، رجال في الجلابيب، قبة ذهبية واحدة، لقالق قديمة تحلق في السماء، حديقة روحية واحدة، وحفنة من الأشجار . لكن، حط الإمام الخميني في إيران قالبًا نظام الحكم فيها، فصارت قم حجر أس

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

ثمة

 | 

جانب

 | 

مضيء

 | 

الإيرانية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
سورية