Monday 23 October 2017
Contact US    |    Archive
يوميات
3 months ago

متاجرة علنية بالدواء في ريف دمشق..والسؤال أين وزارة الصحة؟

استغلال كبيرة يتعرض له المواطن المريض وذويه، نتيجة الفلتان الذي يعانيه سوق الدواء في سورية، وخاصة في ريف دمشق، فالفارق بلغ نحو 800 ليرة للدواء الواحد بين صيدلي وأخر. إذ حسب شكوى واردة بلغ سعر حقنة الالتهاب، في إحدى صيدليات ريف دمشق نحو 220 ليرة في حين بلغت في نفس البلدة (عين منين) وعند صيدلي أخر نحو 1000 ليرة، والسبب يعود في التلاعب بأسعار هذا الدواء أو غيره، هو نقصه وفقدانه، وفق حديث الصيادلة، وبالتالي تحكم الصيادلة بتسعيرته وفق ضمائرهم!.وطبعا ينسحب ذلك على عدد كبير من الأدوية، التي باتت إما مفقودة أو محتك

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

متاجرة

 | 

علنية

 | 

بالدواء

 | 

ريف

 | 

دمشق

 | 

والسؤال

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
سورية